المجلس الصحي السعودي يوقع مذكرات تعاون مع عدة جمعيات صحية


وقع الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع،اتفاقيات مع عدد من الجمعيات الصحية تندرج ضمن برنامج “تشاور” وذلك في مقر الأمانة العامة،حيث تم التوقيع مع”جمعية بلسم”لتأهيل ومساندة أسر مرضى السرطان الخيرية النسائية بالقصيم ووقع المذكرة رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذة أمينة المشيقح، ومع الجمعية الخيرية لمكافحة السمنة “كيل” ووقع مذكرتها رئيس مجلس الإدارة الدكتورة غالية عابدين، بالإضافة لتوقيع مذكرة تعاون مع “جمعية طهور” لرعاية ومساندة مرضى السرطان بمحافظة عنيزة ووقع المذكرة الأستاذ صالح النقيدان رئيس مجلس إدارة الجمعية، وقد حضر حفل التوقيع الأمين العام المساعد للمجلس الدكتور عبدالله بن عوض الحريري،وعدد من المدراء العاميّن ومدراء الإدارات في الأمانة العامة.

وقد تضمنت مذكرتي تعاون المجلس مع جمعيتي “طهور” و “بلسم” نشرالوعي بمرض السرطان عند الأطفال ومخاطرة وسبل الوقاية منه والكشف المبكرعنه وتشجيع البحوث والدراسات،وتزويد المختصين بالمعلومات والإحصائيات المتوفرة،والمشاركة في بعض النشاطات واللجان العلمية التي تقام بين الأطراف المشاركة،وتبادل الموادالعلمية والتوعوية،وذلك للوصول لعمل مشترك المكافحة المرض والوقاية منه بما يحقق المصلحة العامة.

كما تضمنت مذكرة تعاون المجلس مع الجمعية الخيرية لمكافحة السمنة “كيل” المساهمة فينشر الوعي بمخاطر السمنة وسبل الوقاية منها،وتشجيع البحوث والدراسات في هذا المجال،مع إتاحة الفرص للمختصين وتزويدهم بالمعلومات المتوفرة.

وقد أوضح الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع الأمين العام للمجلس الصحي السعودي في هذا الصدد إلى أن ماتم اليوم من التوقيع عليه مع جمعية طهور لرعاية ومساندة مرضى السرطان بمحافظة عنيزة، وجمعية بلسم لتأهيل ومساندة أسر مرضى السرطان الخيرية النسائية بالقصيم، والجمعية الخيرية لمكافحة السمنة “كيل”يعد نقلة جديدة في مجال التعاون المثمر بين المجلس الصحي السعودي والجمعيات المهتمة بالشأن الصحي،وهو تأكيد على أهمية التعاون والتكامل بين القطاع الحكومي والجمعيات الأهلية للوصول لمستوى صحي متميز.

وأكد الدكتور المزروع على أهمية تفعيل دور الجمعيات الصحية والاستفادة من الإمكانيات التي تمتلكها للمساهمة في شتى مجالات الخدمات الاستشارية والمشورات العلمية، مما يسهم في تطوير الخدمات الصحية المقدمة في المملكة ودعم مؤسسات المجتمع المدني، تنفيذاً لقرار المجلس الصحي السعودي بتبني توصيات الملتقى الأول للجمعيات العلمية الصحية الذي عقده المجلس في عام 1430هـ، بالتعاون مع الجمعيات الصحية العلمية في المملكة وتوقيع العديد من مذكرات التفاهم مع الجمعيات العلمية الصحية في مختلف المناطق.

من جانبه قالت الأستاذة أمينة المشيقح رئيس مجلس إدارة جمعية بلسم لتأهيل ومساندة أسر مرضى السرطان الخيرية النسائية بالقصيم بأن توقيع مذكرة التعاون اليوم مع الأمانة العامة للمجلس الصحي السعودي سيفتح آفاق جديدة في الشراكة مع الجهات الرسمية للتعاون في مجال نشر الوعي بمرض السرطان وسبل الوقاية منه، ومساندة المرضىبالتوعيةأوتقديم الرعاية النفسية لمرضى السرطان من النساء والأطفال وأسرهم.

وقالت الدكتورة غالية عابدين رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لمكافحة السمنة “كيل”بأن توقيع مذكرة التعاون هي بداية خير للتكامل الصحي والخيري خاصةً للجمعيات الخيرية التي يكون أساسها صحي مثل السمنة والسرطانات، حيث أن الجمعية تهدف إلى توعية المجتمع بمخاطر السمنة وأثرها السلبي على جميع أفراده، ومكافحة السمنة بالنسبة للأطفال والكبار على حد سواء، وذلك بمعالجة أمراض السمنة من ناحية تكامليه في كل العيادات والمدارس والمجتمع كافة.

ووصف الأستاذ صالح النقيدان رئيس مجلس إدارة جمعية طهور لرعاية ومساندة مرضى السرطان بمحافظة عنيزة توقيع مذكرة التعاون بالمباركة حيث تؤكد مفاهيم الشراكة الناجحة مع الجهات الرسمية، وتحسين الأداء بتقديم المشورةالعلمية، وتوعية المجتمع المحلي بمرض السرطان،وتقديم خدمات خيرية متميزة نفسية واجتماعية للمرضى السرطان وتوفير المناخ المناسب له مو مساعدتهم صحياً.

الجدير بالذكر أن برنامج “تشاور” والذي أطلقه المجلس الصحي السعودي يهدف لمشاركة الجمعيات الصحية في اللجان العلمية التي يشكلها المجلس،ومساهمتها في رصد وتحليل التحديات الصحية التي تواجه المجتمع،ووضع معاييرالجودة والخدمات الصحية،والعمل المشترك لتفعيل دورالجهات العلمية،وتزويد المجلس بالموادالعلمية التي تصدرها الجمعيات،والمشاركة في إجراءالدراسات والأبحاث الصحية.

جميع الحقوق محفوظة لدى جمعية بلسم © 2021

استضافة - تصميم مواقع - برمجة تطبيقات | توب لاين