جمعية بلسم تنظم فاعلية حق مريض السرطان أن يلعب


نُظمت فاعلية اللعب تحت ما يسمى ( من حق مريض السرطان أن يلعب ) لأهمية اللعب للطفل لزيادة الوعي الذاتي واحترام وتقدير الذات و لتحسين الصحة الجسدية والعقلية. وكذلك الاختلاط مع الأطفال الآخرين ولزيادة الثقة بالنفس من خلال تطوير مهارات جديدة وتعزيز الخيال والإبداع، والاستقلالية بحيث توفر فرصه لأطفال مرضى السرطان من جميع القدرات والاعمار للعب معاً.

و بهذا تكون فاعلية من حق مريض السرطان أن يلعب  ذات فائدة لأطفال مرضى السرطان من باب تغير اجواء أجنحة التنويم إلى مكان رفاهيه وإمتاع وتنمية للقدرات

واللعب يمنح فرصة لتطوير المهارات الاجتماعية للطفل كما اكدت الاخصائية النفسية لأمهات الاطفال على أهمية اللعب واللعب الجماعي وبالأخص اثناء فترات العلاج الكيماوي والتنويم والعزل لأسباب  المناعة وغيره  بحيث تتراجع قدرات الاطفال ومهاراتهم الاجتماعية لذلك اللعب يساعد على بناء المرونة للطفل واستغلال فترة الفراغ بما يناسب الطفل من العاب لعمره وضعه الصحي حيث تخللت الفاعلية ورش العاب ذكاء وتعليميه وهدايا متنوعه لمدة ساعتين صباحا وكانت عدد الورش 5  من العاب مناسبه لأطفال ما قبل المدرسة والاطفال ما بين 7 الى 11 سنة بحضور 6 اطفال بكل ورشه  تحت اشراف الاخصائية النفسية في بلسم ومشاركة طالبات علم النفس من كلية التربية من جامعة القصيم مع وجود ركن ضيافة للأمهات ,اختتمنا الفعالية بالمرور على الاطفال المنومين الذين لم يستطيعوا الحضور بغرف العزل وتسليمهم الهدايا لهم.

جميع الحقوق محفوظة لدى جمعية بلسم © 2021

استضافة - تصميم مواقع - برمجة تطبيقات | توب لاين